أعلنت الصين، أمس الإثنين، أنها سترد على العقوبات الأميركية الموجهة ضد روسيا والتي ستضر بها.

المتحدث باسم الخارجية الصينية وانغ ون بين، وحسب وكالة «تاس» أوضح في تصريح صحفي أن المشكلة الآن، ليست في أن هناك من يساعد روسيا في الالتفاف على العقوبات، بل تعرض الدول التي لها علاقات تجارية واقتصادية منتظمة مع روسيا، والصين من بينها، لأضرار لا مبرر لها.

وأكد وانغ أن بلاده ستتخذ كل الإجراءات اللازمة وستحمي بقوة الحقوق المشروعة للشركات والأفراد في البلاد. وشدد على أنه يجب على الجانب الأميركي عند حل القضية الأوكرانية والعلاقات مع روسيا، أن يأخذ في الاعتبار مخاوف وقلق الجانب الصيني.