أعلن مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا، اليوم الأربعاء، أن أعضاء من هيئة تحرير الشام الإرهابية والمحظورة في روسيا، يخططون لصناعة استفزازات في مدينة إدلب السورية بهدف اتهام دمشق مرة أخرى باستخدام أسلحة كيميائية.

وقال رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، الأميرال ألكسندر شيربتسكي في إفادة صحفية: “وفقا لمعلومات مركز المصالحة من محليين، فإن مسلحين من هيئة تحرير الشام الإرهابية يخططون لصناعة استفزازات”، وذلك بمدينة إدلب “واتهام القوات الحكومية باستخدام أسلحة كيميائية”. وتابع: “صنع المسلحون بالفعل 15 عبوة ناسفة مزودة بعنصر سام غير معروف”.

المصدر: سبوتيك