بهدف ضبط الأسواق خلال شهر رمضان المبارك طلب مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس من الوزارات المعنية تكثيف الجولات الرقابية على الأسواق والتأكد من الالتزام بنشرة الأسعار الرسمية ووجود جميع المواد بكميات كافية في الأسواق وإنزال أشد العقوبات القانونية بالمخالفين والمحتكرين.

ولفت المجلس إلى الدور المهم لوزارتي الأوقاف والشؤون الاجتماعية والعمل في توسيع دائرة العمل الخيري وتنشيط عمل الجمعيات خلال الشهر الكريم بما يخفف الأعباء عن الأسر المحتاجة.

كما أكد المجلس أهمية تكثيف الرقابة على المشافي الخاصة ومخابر التحاليل الطبية والصيدليات والتأكد من التزامها بالأسعار المحددة من قبل وزارة الصحة، وشدد في سياق آخر على أهمية المتابعة المستمرة لمشروعات التشاركية مع القطاع الخاص ووضعها في الخدمة وفق البرامج الزمنية المحددة بما يعزز البنية الاقتصادية وزيادة الإنتاج وتأمين حاجة السوق المحلية.

كما اطلع المجلس من وزير الزراعة على خطة زراعة محصول القطن للموسم القادم وإجراءات تأمين مستلزمات زراعة المحصول وضرورة استثمار أكبر مساحة ممكنة لزراعة القطن وتأمين حاجة الصناعة المحلية، ولفت المجلس إلى أهمية اتخاذ كل الاستعدادات والتحضير الجيد لاستلام موسم القمح القادم وفق محفزات وسعر مجز للمزارعين، والعمل لاستلام كامل محصول الشعير باعتباره أساساً لتنمية الثروة الحيوانية.