أعلن التحالف السعودي، مساء الثلاثاء، وقف العمليات العسكرية في اليمن اعتباراً من الساعة الـ6 من صباح غدٍ الأربعاء.

وذكر "التحالف السعودي"  أن "وقف العمليات العسكرية بالداخل اليمني يأتي لإنجاح المشاورات وخلق بيئة إيجابية لصنع السلام"، مشيراً إلى أنه "استجابة لدعوة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي".

وأشار "التحالف السعودي" إلى أن "قرار وقف العمليات العسكرية يأتي للوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام لإنهاء الأزمة اليمنية"

واليوم، دعا مجلس التعاون الخليجي قيادة "التحالف السعودي" وجميع الأطراف اليمنية إلى "وقف العمليات العسكرية المستمرة منذ نحو 7 أعوام في اليمن".

ويحسب بيان للمجلس، فلقد أطلق رئيسه، نايف فلاح مبارك الحجرف، نداءً "يناشد فيه قيادة التحالف السعودي في اليمن وكل الأطراف اليمنية إيقاف العمليات العسكرية في الداخل اليمني".

وفي الـ26 من آذار/مارس، أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشّاط، بصورة أحادية، "تعليق الضربات الصاروخية والطيران المسيّر والأعمال العسكرية كافّةً في اتجاه السعودية، برّاً وبحراً وجوّاً، لمدة 3 أيامٍ".

وأكّد المشّاط "استعداد صنعاء لتحويل هذا الإعلان إلى التزامٍ نهائيٍّ وثابتٍ، إذا التزمت السعودية إنهاءَ الحصار ووقف غاراتها على اليمن، بصورة نهائيّة".

ودخلت المبادرة التي أعلنها المشاط حيّز التنفيذ، الأحد الماضي في 27 آذار/مارس الجاري، عند الساعة السادسة مساءً بتوقيت صنعاء.

الميادين