أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه يجري حاليا تشكيل واقع جديد يكون فيه العالم أحادي القطب“طي الماضي” إلى غير رجعة لينشأ مكانه عالم متعدد الأقطاب مؤكدا أن هذه عملية موضوعية لا يمكن وقفها.

وقال لافروف في تصريحات للصحفيين في تونسي بالصين اليوم: إنه لن تتحكم في هذا الواقع الجديد دولة واحدة بل لا بد من التوافق بين جميع الدول الأساسية التي تملك تأثيرا حاسما على الاقتصاد العالمي والسياسة العالمية كما يتوجب على هذه الدول مراعاة المبادئ الرئيسية للأمم المتحدة بما فيها المبدأ الأساسي وهو المساواة السياسية بين الدول.

وأضاف لافروف: إن موسكو تعتبر نتائج المفاوضات بين الوفدين الروسي والأوكراني في اسطنبول يوم أمس بمثابة تقدم إيجابي نحو الأمام بالرغم من أنها ليست نتائج نهائية بعد.

وأكد لافروف أن تقدما مهما تمثل في أن الجانب المفاوض الأوكراني أكد ضرورة ضمان وضع أوكرانيا كدولة محايدة خارج الأحلاف يجري ضمان أمنها خارج حلف الناتو كما أنه من المهم أن المفاوضين الأوكرانيين يفهمون أن مسائل القرم ودونباس أصبحت محلولة نهائيا.

وامتنع لافروف عن التعليق على تصريحات المسؤولين الأمريكيين الذين أعربوا عن شكوكهم بالخطط الروسية لخفض الفعالية العسكرية في أوكرانيا مشيرا إلى أن الأفعال تختلف عن الأقوال لدى الولايات المتحدة نفسها.