ورد اتصال هاتفي إلى شرطة ناحية سعسع من قبل أحد المواطنين يبلغهم بأنه تم العثور على جـثة طفلة مرمية بين شجر الزيتون في بلدة كناكر.

عليه توجهت دوريات من الناحية إلى المكان حيث شوهد طفلة تبلغ من العمر سبعة سنوات مفارقة الحياة وتبين أن اسمها (رغد . خ) ،تم إخبار الطبابة الشرعية في قطنا وحضور هيئة الكشف القضائي ومن خلال الكشف تبين أن الطفلة قد تعرضت (للاعـتداء والخنق).

من خلال التحقيق أفادت والدة الطفلة أن الطفلة قد غادرت المنزل من أجل شراء البسكوت والشيبس من أحد بقاليات البلدة.

ومن خلال البحث والتحري وجمع المعلومات تم الاشتباه بالمدعو (شادي . ز) تولد 2005 والذي يعمل في إحدى بقاليات بلدة كناكر ، عليه تم إحضاره إلى مركز الناحية ،وبالتحقيق معه اعترف بأن الفتاة دخلت إلى البقالية من أجل شراء البسكوت والشيبس ، حيث راودته نفسه عليها فقام بإغلاق المحل وعندما حاولت الطفلة الصراخ قام بوضع يده على فمها ما أدى إلى غيابها عن الوعي ومن ثم قام بالاعـتداء عليها وبعدها قام بخنقها ووضعها بكيس " خيش " وتخبئتها في منزله وعند انقطاع التيار الكهربائي ليلاً قام بأخذها ورميها بين أشجار الزيتون في المنطقة.

التحقيقات مازالت مستمرة معه وسيتم تقديمه إلى القضاء المختص أصولاً.

وزارة الداخلية