تمكنت الفنانة السورية صباح الجزائري من تصدر المشهد في دورها بمسلسل مع وقف التنفيذ.

ورغم المشاهد القليلة للجزائري إلا أن أدائها وحسها الذي أثار العواطف جعلها حديث الجمهور.

ولعبت صباح دور أم لديها ابنة وحيدة لعبت شخصيتها الفنانة السورية صفاء سلطان.

 
وفي التفاصيل، ترتكب ابنتها خطيئة وتتعرض للاعتداء من أحد السحرة، ليتخذ أخوتها قرارات بقتلها.

وهنا تتدخل الأم “صباح ” وتوهم الأخوة بأنها ستغسل العار بيدها وأنها من ستقوم بقتل ابنتها.

 
وبعدها تقوم بتهريب البنت، بعد أن تخدع الجميع بأنها قد قتلت البنت ودفنتها بقبر حفرته بيديها.

ولم تقدم الجزائري في المسلسل سوى عدة مشاهد، حيث تنتهي شخصيتها من الحلقة الأولى بالوفاة.

وكان لافتاً المشهد الذي سبق لحظة وفاتها في المسلسل حين اعترفت لأبنائها الرجال بالسر.

وتمكنت الجزائري من رسم ملامح الأم المقهورة والقوية في الآن ذاته، بطريقة نالت إعجاب المشاهدين.

ولفت شدة تقمص صباح الجزائري لحالة الشخصية وحضورها الواقعي المليء بالمشاعر الأنظار بقوة.

 
ومن المشاهد القوية أيضاً، هو حديث الجزائري إلى أحد المسؤولين “المحافظ” عن أوضاع البلاد والشعب.

فتقول له عن هجرة الشباب: “الولاد يا ابني عبتهج وتربى ببلاد برا.. لا تخليهن يسافروا.. الأرض بتتونس بوالدها”.

وسبقت ذلك بالحديث عن التعب والجهد في بناء وتربية الأولاد والشبان من أجل خدمة الوطن.

 وكالات