جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل التأكيد على أن الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي يتم فرضها على دول ذات سيادة بسبب مواقفها السياسية غير إنسانية ويجب رفعها وخاصة في ظل جائحة كورونا.

وفي كلمة له خلال القمة العالمية الافتراضية لمنظمة العمل الدولية أشار كانيل إلى أن الحصار الأمريكي على بلاده أخذ منحى تصاعدياً وإجرامياً بالتزامن مع جائحة كورونا لافتا إلى أن كوبا تواجه الوباء بالرغم من معاناتها جراء هذا الحصار.

ولفت إلى أن الآثار الجسيمة والعواقب الاقتصادية الصعبة التي يواجهها العالم ليست ناتجة فقط عن جائحة كورونا بل هي أيضا نتيجة تراكمية للسياسات الرأسمالية “الهمجية” التي أوصلت العالم إلى الوضع العالمي الحالي “الخطير” مشدداً على ضرورة التعاون والتضامن الدوليين بما يحقق مصلحة الجميع.

sana