نال الجناح الطلابي السوري في المعرض الطلابي التنافسي الذي تنظمه جامعة الاقتصاد في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا بمشاركة 30 وفداً طلابياً من دول العالم المرتبة الأولى.

وضم الجناح الطلابي السوري في المعرض تشكيلات متنوعة من الصناعات التقليدية السورية كالموزاييك والألبسة والأقمشة والملصقات التي تعرف بتاريخ سورية وإرثها الحضاري.

وزار الجناح السوري وفد من جامعة الاقتصاد السلوفاكية يضم رئيسها البروفيسور “فرديناند دانو” ونائبه للشؤون العلمية البروفيسور بوريس توماش ورؤساء أقسامها حيث أعربوا عن إعجابهم بجودة المعروضات.

واطلع الزائرون من خلال افلام وثائقية تم عرضها في الجناح على حضارة سورية وعلى جامعة تشرين وفروعها ومكانتها العلمية إضافة إلى استعراض ما ارتكبه الإرهابيون من جرائم وتدمير للبنية التحتية ومرافق الخدمات في سورية ونهب للآثار التاريخية السورية وتهريبها.

ونوه البرفيسور ماتوش في تصريح لمراسل سانا بالإقبال الكبير للزوار على الجناح السوري معرباً عن ثقته بانتصار سورية في الحرب على الإرهاب والحصار الجائر المفروض عليها وعودة دورها الفعال والمؤثر إقليمياً ودولياً.

كما قدم ماتوش شهادات تكريم وتقدير للطلبة السوريين المشرفين على الجناح السوري.

بدوره أكد رئيس فرع سلوفاكيا للاتحاد الوطني لطلبة سورية الدكتور علي أسعد حرص الاتحاد على المشاركة في مثل هذه المعارض لإبراز الصورة الحقيقية عن سورية منوهاً بالنشاطات التي يقوم بها الطلبة السوريون في سلوفاكيا لتعريف الشعب السلوفاكي والطلبة الأجانب عن حضارة سورية وتاريخها العريق.