بينت وزارة الداخلية أن الخوري جورج رفيق حوش أطلق النار على نفسه اليوم في كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس في اللاذقية.

وذكرت الوزارة في بيان   أنه ورد إخبار إلى قسم شرطة الشيخ ضاهر في اللاذقية حول إقدام الكاهن جورج رفيق حوش تولد 1956 على إطلاق النار على نفسه ضمن كاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس وعلى الفور تم إرسال دورية من القسم والأدلة الجنائية ولدى وصولهم للمكان شوهد الخوري جالساً على كرسي ضمن الكاتدرائية ومصاباً بطلق ناري في الصدر والمسدس ملقى على الأرض بجواره.

وأضافت الوزارة إن هيئة الكشف الطبي والقضائي حضرت إلى مكان الحادث وتبين أن سبب الوفاة صدمة رضية نازفة تالية لطلق ناري نافذ بالصدر باتجاه الظهر.

وأشارت الوزارة إلى أنه من خلال التحقيق بإشراف قائد شرطة محافظة اللاذقية تبين إقدام الكاهن على إطلاق النار على نفسه من مسدسه الخاص عيار 7.5 مم بسبب ضغوطات نفسية واجتماعية حيث عثر بحوزته على قصاصات ورقية مكتوبة بخط يده تؤكد ذلك.

من جهتها أصدرت أبرشية اللاذقية وتوابعها للروم الأرثوذكس بياناً حول الحادثة جاء فيه “إن الخوري جورج رفيق حوش أنهى حياته مساء اليوم وذلك بإطلاق النار على نفسه داخل كاتدرائية القديس جاورجيوس وقد أتى هذا التصرف المستغرب نتيجة ضغوطات نفسية واجتماعية متراكمة.. ونلتمس من جميع أبنائنا المؤمنين أن يقاربوا هذا الحادث المؤلم بروح الصلاة إلى أن تستكمل كافة الإجراءات القانونية ويتم الدفن”.