ادعى أحد سكان قرية (دربل) التابعة لناحية الحرمون بريف دمشق بتغيب شقيقه (يحيى. س) عن منزله وعدم العثور عليه رغم البحث عنه.
ومن خلال البحث والتحري من قبل شرطة ناحية الحرمون تم الاشتباه بعلاقة المدعوة (منتهى . ف) بحادثة اختفاء المذكور، وألقي القبض عليها وبالتحقيق معها ومواجهتها بالأدلة اعترفت بإقدامها على قـ.تل المغدور بالاشتراك مع زوجها المدعو (محمد. ق) عن طريق استدراجه إلى المنزل  ونصب كمين له حوالي الساعة الثانية عشرة ليلاً وبعد دخوله إلى منزل القـ.ـاتل قام بضـ.ربه بمطرقة حديدية (شاكوش) على رأسه أكثر من مرة حتى فارق الحياة على إثرها وبعد حوالي ساعة قام بوضعه بكيس ولفه ببطانية وحمله بواسطة دراجة نارية ورميه في وادي القماق الذي يبعد حوالي /١/ كم عن القرية.
تم إلقاء القبض على زوجها المذكور وبمواجهته بالأدلة والحقائق اعترف بقيامه بالتخطيط لقـ.تل المغدور بالاشتراك مع زوجته، وبدلالته تم العثور على جـ.ثة المغدور بأسفل الوادي بمجرى الماء وبين الصخور وتم انتشالها ونقلها إلى المشفى وسلمت إلى ذويها ليتم دفنها أصولاً.
تم مصادرة أداة الجـ.ريمة وحجز الدراجة المذكورة ، وسيتم تقديم الفاعلين إلى القضاء لينالا جزاءهما العادل.
 وزارة الداخلية السورية