تثار الكثير من التساؤولات في شهر رمضان عن إمكانية صيام مرضى متلازمة القولون العصبي، والأغذية التي يجب تجنبها أو التركيز عليها لضمان عدم حدوث تهيج وآلام حادة في القولون.  

وتعتبر متلازمة القولون المتهيج أو القولون العصبي هي أكثر الأمراض شيوعا بين الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي، وبحسب  أخصائية التغذية دعاء شعبان فإن تناول الاغذية غير الصحية والضغوطات النفسية من أهم مسببات الإصابة بهذه المتلازمة.

ويرافق هذه المتلازمة عدة أعراض، فقد يصاب مريض القولون العصبي بالنفخة، والإسهال أوالإمساك، وآلام حادة بسبب التشنجات التي ترافق هذا التهيج.

وأوضحت أخصائية التغذية دعاء شعبان لـRT site  أن لدى مرضى القولون العصبي في شهر رمضان فرصة كبيرة لإعطاء الجسم والأمعاء الراحة، وتخفيف أعراض المتلازمة، وذلك عن طريق الصيام واتباع نظام غذائي صحي، إضافة إلى فهم آلية تناول الطعام في هذا الشهر.

وأكدت شعبان على أهمية تقسيم الوجبات بين الإفطار والسحور لعدة وجبات، تجنبا لحدوث أي تلبكات معوية، وعدم شرب كميات كبيرة من المياه أثناء الطعام، لكي لا يؤثر على هضم الغذاء.

وحددت شعبان قائمة بالمأكولات التي يجب أن يتمنع عنها مريض القولون العصبي خلال شهر رمضان: كاللاكتوز الموجود في الحليب، الأغذية الغنية بالدسم كـ المقالي والحلويات الجاهزة، التوم، البصل، البقوليات و الحبوب التي تحتوي على الغلوتين، القرنبيط والملفوف أو الكرنب، وأكدت على أهمية تقليل التوابل الحارة والحمضيات لتجنب حدوث تخرشات في الجهاز الهضمي، والابتعاد عن التوتر.

فيما أكدت شعبان على إدخال عدة عناصر غذائية تساهم في راحة الجهاز الهضمي، وتساعد على التخلص من السموم كتناول المزيد من الألياف والحبوب الكاملة والفاكهة التي تساعد على التخلص من الإمساك المصاحب للقولون العصبي، أما في حال الإسهال على المريض أن يضبط الكميات التي يتناولها من الفاكهة.

وأشارت شعبان إلى أهمية انتقاء المشروبات في شهر رمضان وعدم شرب المشروبات الغازية والعصائر الصناعية واستبدالها بمشروبات مهدئة مثل: النعناع، الكراوية، الينسون، الشمر، المرمرية، البابونج، الزنجبيل والشاي الأخضر.

وأوضحت شعبان ضرورة إدخال البروبيوتيك أوالبكتيريا النافعة في النظام الغذائي خلال شهر رمضان، حيث تساعد البروبيوتيك في تحقيق توازن البكتيريا المفيدة والضارة الموجودة في الجهاز الهضمي، ويتواجد البروبيوتيك بشكل طبيعي في العديد من المصادر الغذائية كاللبن والزبادي وبعض أنواع الأجبان، إضافة إلى وجوده على شكل مكملات غذائية تباع في الصيدليات.

وأوصت شعبان الصائمين بعدم الاستلقاء الكامل، بعد الإفطار أوالسحور بشكل مباشر لتجنب حدوث الارتجاع في المري والحرقة الهضمية، وأكدت على أهمية شرب المياه بشكل تدريجي بعد الإفطار.

 المصدر: RT