تحميل المادة

أعلن حاكم مصرف سورية المركزي عن الانطلاقة الرسمية لمؤسسة ضمان مخاطر القروض خلال  اجتماع الهيئة العامة للمؤسسة بعد مرور خمس سنوات على صدور قانون إحداثها، وأكد علىى أهمية تسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على التمويل اللازم، وحل المشاكل التي تواجهها والمتعلقة بالضمانات، والحرص على أن يكون هناك وصول آمن للقروض إلى العملاء ضمن عملية مدروسة، ومتابعة مدى استفادتهم بشكل حقيقي منها.
بدوره صرّح مدير عام مؤسسة ضمان مخاطر القروض، بأن الشركات الإنتاجية، الصغيرة والمتوسطة، سيكون لها الأولوية بمنح التسهيلات الائتمانية، منوهاً بأن فترة التريث بمنح القروض لا يشكل عقبة لكونه فترة مؤقتة، حيث سيقوم مصرف سورية المركزي خلالها بدراسة محفظة القروض لدى المصارف، ومعرفة إن شابها أخطاء معينة، أم لا، ومن ثم إعادة وضع أولويات واضحة للمنح، ستكون الأولوية فيها للمشاريع الإنتاجية، الصغيرة والمتوسطة.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات