أكدت المذيعة أنها طردت من عملها في محطة "WMAL"بعدما شبّهت في تغريدتها الملابس التي ارتدتها كامالا هاريس في خطاب حالة الاتحاد بملابس موظفي شركة الشحن الأمريكية "يو بي إس"، البنية اللون.