قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية ("البنتاغون")، جون كيربي، إنّ "روسيا تمتلك قدرات على شن قصف بعيد المدى، الأمر الذي يجعل العاصمة الأوكرانية كييف غير آمنة".

وقال كيربي، خلال مؤتمر صحافي رداً على سؤال بشأن ما إذا كانت كييف آمنة حالياً، إنّ "روسيا تمتلك قدرات قصف بعيد المدى، جوياً وصاروخياً، وكييف لم تصبح آمنة بعدُ على الرغم من إعادة تموضع القوات الروسية في محيطها".

وأضاف كيربي أن "القوات الأوكرانية تصعّب عملية الانسحاب من حدود كييف الشمالية على القوات الروسية، وتجعلها أكثر فوضوية"، على حد قوله.

وعلق الكرملين قبل أيام على سحب القوات الروسية من محيط العاصمة الأوكرانية كييف، ضمن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، قائلاً إنّ عملية الانسحاب هي "بادرة حسن نيّة لخلق ظروف ملائمة للمفاوضات".

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إنّ "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هو من أصدر أمراً بسحب قوات الجيش من مقاطعة كييف".

وأكدت أوكرانيا، بدورها، سحب القوات، قائلةً إنّه تم "انسحاب القوات الروسية بصورة سريعة من الشمال والغرب نحو الشرق والجنوب".

ويساهم "البنتاغون" في دعم أوكرانيا عسكرياً، بحيث كشف أحد مسؤوليه، يوم الخميس، أنّ "الولايات المتحدة تتوقع الانتهاء من تسليم حزمة المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا، والبالغة قيمتها 800 مليون دولار، في غضون الأسابيع المقبلة".

وكالات