أعلن موقع إخباري أمريكي عن انخفاض احتياطي الولايات المتحدة الأمريكية من صواريخ جافلين المضادة للدبابات.
وانخفض مخزون الولايات المتحدة من هذه الصواريخ بسبب توريد عدد كبير منها لأوكرانيا. وبحسب "بزنس إنسايدر" فإن القوات المسلحة الأوكرانية حصلت على 7000 صاروخ جافلين حتى الآن، أو حوالي ثلث مخزون الولايات المتحدة من هذه الصواريخ.
ولا يعتبر "الفاقد" كبيرا. ومع ذلك نقل الموقع عن عسكريين أمريكيين قلقهم، موضحا أن الولايات المتحدة اختزنت كميات كبيرة من صواريخ جافلين، محتاطة لاحتمال استخدامها أثناء النزاعات الممكنة حول العالم.
ولذلك فإن الولايات المتحدة مطالبة بإنتاج المزيد من صواريخ جافلين الجديدة، ولكنها لا تستطيع أن تصنع أكثر من 6480 صاروخا في السنة، وتحتاج إلى عام كامل أو ما يزيد للوصول إلى وتيرة الإنتاج هذه مع العلم أن تسليم ما يتم تصنيعه إلى طالبها يتم خلال 32 شهرا، أي أنها لا تستطيع تعويض "الفاقد" إلا بعد ثلاثة إلى أربعة أعوام.
وتسلم الولايات المتحدة القوات الأوكرانية صواريخ جافلين بناء لطلب نظام الحكم في أوكرانيا الذي يتكبد مزيدا من الخسائر في الوقت الراهن جراء العملية العسكرية التي تنفذها وحدات من القوات الروسية بهدف وقف اعتداءات القوات الأوكرانية على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في منطقة دونباس ومساعدتهما على تحرير أراضيهما من الاحتلال الأوكراني.