ضجت وسائل الإعلام اللبنانية، بانتحار سجينة في سجن النساء في زحلة قضاء البقاع، وذلك بعد ما يقارب الشهر من قيامها بقتل زوجها.

وكالة الإعلام الوطنية اللبنانية، بينت أن السجينة التي تحمل الجنسية السورية، أقدمت على شنق نفسها في غرفة الحمام داخل سجن النساء في زحلة”.

ولفتت الوكالة إلى أن السجينة المنتحرة كانت قد أُوقفت منذ أكثر من 40 يوماً على خلفية قتل زوجها ورميه في حفرة قريبة من منزلهما في أعالي زحلة.

المصدر: وكالات