كشف الفنانة المصرية نادية الجندي، سبب غيابها عن السباق الدرامي الرمضاني، مؤكدة أنها رفضت جميع السيناريوهات التي عرضت عليها.
وأوضحت الجندي، في حوار تلفزيوني، أن "غيابها جاء بسبب ضعف مستوى السيناريوهات التي عرضت عليها"، مضيفة أنها "أكثر ممثلة اكتشفت وجوها جديدة قدمتها للساحة الفنية في مصر، وأنها تنبأت بنجاحهم وكان من بينهم الفنان الراحل أحمد زكي والفنان ياسر جلال".

وتحدثت الفنانة المصرية عن وقف الرقابة في مصر لفيلمها الشهير "5 باب" في منتصف الثمانينيات، مع الفنانين عادل إمام والراحل فؤاد المهندس، مشيرة إلى أنها هددت باعتزال التمثيل نهائياً حال عدم عرض الفيلم من جديد وإلغاء قرار وقفه.
وقالت إن "الفيلم تم إيقافه حينها بسبب فعل فاعل، بعد النجاح الكبير الذي حققه خلال أول 10 أيام من عرضه"، مشيرةً إلى أن "السلطات المصرية حينها أجبرت على الدفع بعناصر الأمن المركزي لمنع التدافع والزحام في منطقة الأوبرا بالعاصمة القاهرة، بسبب جماهيرية الفيلم الكبيرة حينها والإقبال على قاعات السينما التي تعرضه".

وتعد نادية الجندي من أبرز فنانات مصر والوطن العربي، وتشتهر بلقب "نجمة الجماهير"، وحققت أفلامها أعلى إيرادات شباك التذاكر في فترة الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، ومن أشهر أفلامها "الباطنية" و"مهمة في تل أبيب" و"حكمت فهمي" و"الإرهاب" و"جبروت امرأة" و"الخادمة".
وكان آخر أعمال نادية الجندي الفنية مسلسل "سكر زيادة"، الذي عرض قبل عامين في شهر رمضان، وشهد على التعاون الفني الأول مع الفنانة، نبيلة عبيد، وشاركتهما البطولة سميحة أيوب وهالة فاخر.