قال وزير الطاقة اللبناني وليد فياض يوم الخميس الماضي، إنه فوجئ بقرار عدم موافقة البنك الدولي على تمويل مشروع نقل الغاز من مصر والتيار الكهربائي من الأردن إلى لبنان الغارق في الأزمات، مبينا أن عدم موافقة البنك الدولي جاءت تحت عنوان "دراسة الجدوى السياسية للمشروع".
يقول الخبير في الشؤون الجيوسياسية والاقتصادية د. بيار عازار، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:
" الإشكالية الكبيرة أن الواقع اللبناني ينسى أن لبنان خاضع دائما لحيثيات قانون قيصر، ولا يمكن لأحد أن يتخيل أن يتم استبدال او تبدل الموقف الأمريكي، وخاصة من الكونغرس، إذا لم يوافق لبنان على تعديل الخطوط البحرية ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة لصالح إسرائيل ".
وأشار عازار إلى أنه علينا أن نتذكر دائما أن المطلوب نقطة واحدة من لبنان، إلغاء فكرة ملكية لبنان لمخزون النفط والغاز الموجود في المنطقة الخالصة، كما تعتبر ذلك بعض القوى العظمى المؤثرة في هذا الملف، وبالتالي إذا لم يُتخذ قرار من لبنان في هذا المجال، فلا يمكن أن يتم حل أي قضية يتعرض لها الواقع اللبناني في شتى المجالات، ومنها الكهرباء والغاز والخ." .