أكد الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس" دميتري روغوزين أن صاروخ "سارمات" فرط الصوتي النووي العابر للقارات، سيضمن أمن البلاد في الـ30 أو الـ40 سنة القادمة.

وفي تصريح للقناة الروسية الأولى قال روغوزين: "نحن لا نتحدث عن عبث أو نتفاخر، بل إن صاروخ "سارمات" سيكون أساس أمننا لمدة تتراوح بين 30 و40 عاما قادمة".

وأشار إلى أن أنظمة الدفاع الصاروخي الأمريكية الحديثة وحتى الواعدة "لن يكون لديها الوقت للرد على صاروخ "سارمات"، وإن رصده يكاد يكون مستحيلا لميزاته الفريدة" وسرعته الفائقة.

من جانبه، أشار قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية سيرغي كاراكاييف إلى أن صاروخ "سارمات" يمكن تجهيزه بعدة رؤوس حربية من طراز "أفانغارد" بين نووية وتقليدية تنطلق منه بسرعات أعلى من سرعته فرط الصوتية.

المصدر: RT