قال موقع "بلومبيرغ" الأميركي، اليوم الأربعاء، إن شركة الطاقة الإيطالية "إيني" تستعد لفتح حساب بالروبل لدفع ثمن الغاز الروسي.

وأوضح المصدر، نقلا عن أشخاص مطلعين عن الأمر، أن "إيني" قد تفتح حسابا بالروبل في بنك "Gazprombank" الروسي، مضيفا أن الشركة الإيطالية العملاقة للطاقة ستقوم بهذه الخطوة حتى يصبح بإمكانها شراء الغاز الروسي بالعملة المحلية.

وذكر الأشخاص أن هذه "الخطوة احترازية، حيث ستسعى إيني أولا للحصول على مزيد من الإرشادات من الحكومة الإيطالية والسلطات الأوروبية بشأن ما إذا كان بإمكانها استخدام حساب بالروبل، وتحت أي شروط، لشراء الغاز الروسي".

وكشف "بلومبيرغ" أن المتحدث باسم الشركة الإيطالية امتنع عن التعليق.

يأتي ذلك فيما حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الأربعاء، شركات الطاقة من الخضوع لمطالب روسيا بدفع ثمن الغاز بالروبل.

من جهتها، قالت مفوضة الطاقة بالاتحاد الأوروبي كاردي سيمسون إن الاتحاد "ينصح الشركات بأن تلتزم بعقود الغاز القائمة (الدفع بالدولار أو الأورو) وألا تدفع بالروبل".

وستكون الأسابيع المقبلة كفيلة باختبار قدرة أوروبا على الحفاظ على جبهة موحدة ضد شروط موسكو بشأن الغاز، أو أنها ستضطر في نهاية المطاف إلى الانصياع.

وحسب "بلومبيرغ"، فإن هذه الوحدة الأوروبية قد تكون بدأت في التلاشي، حيث كشف شخص مقرب من شركة الغاز الروسية العملاقة "Gazprom"، أن أربعة مشترين أوروبيين للغاز دفعوا بالروبل، كما قام آخرون بفتح 10 حسابات في "Gazprombank" لتلبية متطلبات الدفع الجديدة.

وسينتظر المتابعون حتى النصف الثاني من شهر مايو المقبل (موعد الدفعات المستحقة) لمعرفة القرار الذي اتخذته شركة "إيني".

skynews