دوت عدة انفجارات قرب حقل العمر النفطي شرقي دير الزور، الذي تتواجد فيه أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في شمال شرقي سوريا.
وتحدثت ما تعرف بتنسيقيات المسلحين بأن "أصوات الإنفجارات ناتجة عن تدريبات عسكرية أجرتها القوات الأمريكية في محيط القاعدة العسكرية بحقل العمر النفطي شرقي دير الزور حيث تخللها تنفيذ الطيران المروحي غارات جوية وهمية بالقرب من المدينة السكنية في الحقل بالتزامن مع تحليق للطيران المسير بأجواء المنطقة".

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، سُمع دوي عدة انفجارات وإطلاق نار كثيف في محيط بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي وسط تحليق للطيران المسير الامريكي في سماء المنطقة على مستوى منخفض، فيما لم يعرف سبب وقوع الانفجارات.

وفي 23 نيسان، سُمع دوي انفجارات عنيفة في مناطق ريف دير الزور الشمالي، فيما ذكر المرصد السوري المعارض أنها ناجمة عن قيام القوات الأمريكية، بإجراء تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية في منطقة الحجيف ضمن البادية شمالي دير الزور، قرب حقل كونيكو والذي تتخذه قوات التحالف الامريكي قاعدة لها.