بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وقدم الوزير المقداد خلال الاتصال التهنئة بمناسبة عيد الفطر للجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيادتها وشعبها متمنياً لهم دوام الخير والازدهار فيما أعرب الوزير عبد اللهيان عن خالص الامتنان لهذه التهنئة متمنياً لسورية وشعبها وقيادتها كل الخير والتقدم.

وتطرق الجانبان إلى قضايا إحياء يوم القدس العالمي في سورية وإيران ومختلف دول العالم وإلى دعم بلادهما التام لصمود الشعب الفلسطيني في وجه الاعتداءات الإسرائيلية الإجرامية على حرم المسجد الأقصى مؤكدين المواقف الثابتة للبلدين تجاه الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

من جانبه أكد الوزير المقداد أن العلاقات الاستراتيجية بين سورية وإيران تسير دائماً نحو المزيد من التطور مشدداً على ضرورة زيادة تفعيل التعاون الاقتصادي بين البلدين لمواجهة آثار الإجراءات الاقتصادية الغربية القسرية غير الشرعية واللاإنسانية المفروضة على شعبي البلدين.

بدوره أشار عبد اللهيان إلى عمق العلاقات بين سورية وإيران وإلى السعي المستمر لتعزيز التعاون بين البلدين في كل المجالات مجدداً التأكيد على وقوف بلاده إلى جانب سورية وشعبها واستعدادها لتقديم كل ما هو ممكن لتجاوز الآثار السلبية للإجراءات القسرية أحادية الجانب.