قال مراسل "سبوتنيك" في مدينة اللاذقية السورية أن المضادات الجوية المسؤولة عن حماية قاعدة حميميم العسكرية تصدت لأهداف معادية حاولت الاقتراب من القاعدة الروسية في المنطقة.

ونقل المراسل عن مصدر في القاعدة أن أهدافا معادية حاولت الاقتراب من محيط المنطقة لتبادر الدفاعات الجوية المسؤولة عن حماية القاعدة بتدميرها في سماء المنطقة دون حدوث أي أضرار تذكر.

وأكد أن الأهداف المعادية عبارة عن مجموعة طائرات مسيرة مصدرها المجموعات المسلحة في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي وريف إدلب.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الجماعات المسلحة زادت من نشاطها في إدلب السورية بشكل كبير منذ بداية العام، وذكر أن قاعدة حميميم بدورها تعرضت إلى 15 هجوما في الوقت ذاته.