تداول نشطاء على مواقع التواصل مقطعا مصورا لأسد بحر يقتحم منتجعا ليطرد رجلا عن كرسيه ليجلس مكانه.
ويظهر الفيديو الذي تم التقاطه في منتجع في أرخبيل غالاباغوس في الإكوادور، قيام أسد البحر بمحاولة الصعود باتجاه الباحة الخارجية للفندق من جهة البحر.

ويلقي بنفسه في بركة السباحة القريبة تحت أنظار رجل كان يجلس بجانب بركة السباحة، مراقبا ما يفعله الحيوان.
ويخرج الحيوان من بركة السباحة متجها على الكرسي التي كان يجلس عليها الرجل ليستلقي عليها طاردا الرجل.