أعلن رئيس المركز الوطني لمراقبة الدفاع في روسيا الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف أن النظام الأوكراني يخطط لاستفزاز جديد اليوم في المناطق الغربية لأوكرانيا لاتهام القوات المسلحة الروسية باستهداف مدنيين.

ونقلت وكالة تاس عن ميزينتسيف قوله أمس “إنه في الثامن من أيار الجاري الذي يصادف يوم الذكرى والمصالحة الذي تحتفل فيه أوكرانيا كبديل لـ (يوم النصر) بمناسبة انتصار الشعب السوفييتي في الحرب الوطنية العظمى بين عامي 1941 و1945 يخطط نظام كييف لاستفزازات معقدة تؤدي إلى مقتل مدنيين بهدف تحميل القوات المسلحة الروسية مسؤولية ضربات صاروخية عشوائية مزعومة”.

وأوضح ميزينتسيف أن القوات الأوكرانية ستضرب بصواريخ (توشكا يو) مناطق مزدحمة في مستوطنات منطقتي لفيف وفولين كما حدث في محطة قطار كراماتورسك من قبل مشيراً إلى أن هذه الهجمات الكاذبة التي تعد لها السلطات الأوكرانية بموافقة من يتعاملون معها من دول الغرب تظهر عدم اكتراث كييف التام بمواطنيها.

وقال: “نؤكد مرة أخرى أنه أثناء إنجاز مهام العملية العسكرية الخاصة تتمسك القوات المسلحة الروسية على عكس التشكيلات المسلحة الأوكرانية يإنسانيتها وبشكل خاص تجاه السكان المحليين ولا تقصف المنشآت المدنية”.

وكان ميزينتسيف كشف أمس أن قوات النظام في كييف فخخت خزان مياه محطة كوراخوفسكايا الكهروحرارية في مدينة بوكروفسكي بجمهورية دونيتسك الشعبية لنسفه وتعطيل المحطة وإغراق القرى والبلدات المحاذية واتهام الجيش الروسي بذلك.

يشار إلى أن صواريخ (توشكا يو) هي نسخة محدثة من نظام الصواريخ التكتيكية السوفييتية عالية الدقة (توشكا) وتتمثل مهمتها في إصابة أهداف صغيرة على بعد 15/120 كيلومتراً داخل دفاعات العدو وهو يتألف من صاروخ أحادي يحمل رأساً حربياً ويتم التحكم فيه خلال مسار الرحلة بأكمله.