ندد ألكسندر غروشكو نائب وزير الخارجية الروسي اليوم باقتراح منسق الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل بسحب الأموال الروسية المجمدة وإرسالها لأوكرانيا ووصفه بأنه “غير قانوني ويقوض الثقة بأوروبا”.

ونقلت وكالة تاس عن غروشكو قوله إن “هذا الاقتراح هو تدمير لأساس العلاقات الدولية ويشكل خروجاً تاماً عن القانون الدولي” محذراً من أن هذه القرارات إذا تم اتخاذها ستضرب الأوروبيين أنفسهم والنظام المالي وتقوض الثقة بأوروبا والغرب بشكل عام”.

ولفت غروشكو إلى أن عدداً كبيراً من الدول تقف إلى جانب روسيا وستدافع عن النظام العالمي على أساس القانون الدولي.

وكان بوريل اقترح في وقت سابق اليوم أن تنظر دول الاتحاد الأوروبي في سحب احتياطيات النقد الأجنبي الروسي المجمدة من أجل توجيه هذه الأموال لإعادة إعمار أوكرانيا.