عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الثانية من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثالث برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس.

وفي بداية الجلسة قدم وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله عرضاً حول المواضيع والقرارات التي ناقشها مجلس الوزراء في جلسته السابقة.

وطالب عدد من أعضاء المجلس في مداخلاتهم بمناقشة القطاع الصحي بشكل مكثف من قبل الحكومة لجهة تحسين واقع الخدمات الصحية وتأمين الأجهزة والمستلزمات الطبية والأدوية واتخاذ إجراءات فعالة لضبط أسعار مواد البناء وخاصة الإسمنت وإعفاء محطات ضخ المياه من التقنين الكهربائي.

ودعا بعض الأعضاء إلى تسهيل إجراءات ترخيص المنشآت الزراعية وعمليات تزويدها بالطاقة وزيادة المخصصات العلفية اللازمة لتربية المواشي والسماح باستيرادها.

وبدأ المجلس مناقشة مشروع القانون المتعلق بترخيص وتشغيل المنشآت السياحية وبعد المداولة وافق على عدد من مواده التي تنص على أنه “تحدد بقرار من وزير السياحة أنواع المنشآت السياحية وملحقاتها ومواصفاتها وتجهيزاتها ونوعية خدماتها وآلية ترخيصها والإشراف عليها وحالات تعديل وإلغاء كل من التصنيف والترخيص السياحي”.

وحسب المواد أيضاً تشكل بقرار من وزير السياحة لجنة للتصنيف السياحي في كل محافظة تتولى تصنيف المنشآت برئاسة مدير السياحة في المحافظة المعنية وعضوية ممثلين عن المحافظة ومديريتي السياحة والمالية وغرفة السياحة بالمحافظة ذاتها.

ورفعت الجلسة التي حضرها وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني إلى الساعة الـ12 من ظهر يوم غد الثلاثاء.