قال قصر باكينغهام، مساء اليوم الاثنين، إن " الملكة إليزابيث الثانية تعاني من مشاكل عرضية في التنقل وبالتشاور مع أطبائها قررت عدم حضور جلسة افتتاح البرلمان البريطاني".
وأضاف القصر أن "الأمير تشارلز سينوب عن الملكة إليزابيث الثانية في جلسة افتتاح البرلمان"، متابعا: "ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لن تحضر افتتاح مجلس العموم البريطاني لأول مرة منذ 59 عاما بنصيحة من الأطباء".

واتخذت الملكة البالغة من العمر 96 عاما القرار الصعب بعدم الحضور، بسبب مشاكل التنقل الأخيرة لديها، وفق صحيفة "ديلي إكسبريس"  البريطانية.
واعتبرت الصحيفة البريطانية أن "غياب الملكة سيؤدي إلى إثارة المخاوف من أنها قد لا تتمكن من حضور احتفالات اليوبيل البلاتيني الشهر المقبل".

وكالات