أعلن مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري صد هجوما لـ 250 مسلحا على مواقعه في إدلب، مخلفا 8 قتلى في صفوف المهاجمين.


وقال رئيس المركز، الأميرال ألكسندر شيربتسكي، إن الهجوم وقع أول أمس الجمعة، حيث “قامت مجموعتان من الجماعات المسلحة، يبلغ قوامها 250 شخصا من بلدة زيتونجيك بشن هجوم على مواقع القوات الحكومية في إدلب”، مشراً الى أن القوات السورية صدت الهجوم دون إصابات في صفوفها.

وفي 5 آذار/مارس الماضي، توصل الجانبان الروسي والتركي إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، و إقامة ممر أمني وتسيير دوريات مشتركة.

وخرقت المجموعات المسلحة أكثر من مرة اتفاق وقف إطلاق النار الروسي التركي، من خلال شن هجمات ضد مواقع الجيش السوري كانت أكبرها في أيار/مايو الماضي، على قرية الطنجرة في سهل الغاب، والتي ترافقت مع اشتباكات عنيفة انسحب على أثرها الجيش السوري، ليعود بعد ساعات ويستعيد البلدة والمناطق المجاورة بعد معارك عنيفة مع المسلحين.

هذا واعلنت تنسيقيات المسلحين ان الجيش التركي ارسل امس السبت رتلين عسكريين إلى محافظة إدلب عبر معبر كفرلوسين على الحدود السورية التركية بريف إدلب الشمالي،

واضافت ان الرتلين يحتويان على سيارات محملة بالذخيرة وشاحنات محملة بمحارس مسبقة الصنع.