وعدت الولايات المتحدة، السلطات المحلّية في المناطق التي تحتلّها في شمال شرقي سوريا، بإعفائها من العقوبات المفروضة بموجب «قانون قيصر» على سوريا.

وقالت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية بالوكالة، فيكتوريا نولاند، خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم «داعش» في مراكش، إن بلادها «تعتزم خلال الأيام القليلة المقبلة إصدار رخصة عامة لتسهيل نشاط الاستثمار الاقتصادي الخاص في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية  والمحررة من داعش في سوريا».
ad

ونقلت وكالة «رويترز» عن ديبلوماسي «ناقش القضية مع المسؤولين الأميركيين»، قوله إن «الترخيص سينطبق على قطاعي الزراعة وإعادة الإعمار فقط، لكن ليس على النفط».

وقال الديبلوماسي إن أنقرة تعتبر «قوات سوريا الديموقراطية» جماعة إرهابية، لكنها لن تعارض الترخيص لأنه «سيغطي الاستثمار في كل من المنطقة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديموقراطية والمنطقة التي تسيطر عليها الجماعات التي تدعمها» أنقرة.

واعتبرت أن الاستثمار في المناطق التي كانت تحت سيطرة «داعش» ضروري «لمنع الدولة الإسلامية من القيام بعمليات التجنيد واستغلال المظالم المحلية».

الاخبار اللبنانية