تشهد سماء الوطن العربي الأحد المقبل، الموافق 15مايو/أيار الجاري، ظاهرة فلكية تعرف بـ "البدر العملاق".
ووفقا لما نشرته الجمعية الفلكية في جدة عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن ظاهرة البدر العملاق التي سيراها الجميع في سماء الوطن العربي الأحد المقبل هي الأولى هذا العام، حيث سيكون القمر البدر لشهر شوال أقرب قليلا إلى الأرض من المعتاد مما سيجعل حجمه الظاهري أكبر وإضاءته أكثر إشراقا.
 
وتوضح الجمعية أن "القمر العملاق وصف يطلق على القمر سواء في الاقتران أو البدر عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362.146 كيلومتر، وهو مصطلح يشير إلى التسمية العلمية (القمر الحضيض) ويقصد بذلك أن القمر في أقرب مسافة من الأرض، وفي حالة هذا القمر البدر سيكون على مسافة 362,127 كيلومتر".
وأشارت إلى أن "القمر سيشرق من الأفق الجنوبي الشرقي مع غروب الشمس، وقد يكون مكتسياً لوناً برتقاليا، نتيجة للغبار وغيره من العوالق في الغلاف الجوي حول الأرض التي تبعثر الضوء الأبيض المنعكس عنه وتتشتت ألوان الطيف الأزرق ويتبقى ألوان الطيف الأحمر الذي نراه، ولكن بعد ارتفاعه وابتعاده عن الأفق سيظهر باللون الأبيض الفضي المعتاد وهذا يحدث في كل شهر، وسيبقى يزين السماء طوال الليل إلى أن يغرب مع شروق شمس الاثنين بالتزامن من خسوف للقمر".
ولفتت الجمعية الفلكية في جدة إلى أن "تسمية القمر البدر تطلق علميا عند اللحظة التي يكون القمر بزاوية 180 درجة من الشمس والتي ستحدث صبيحة يوم الاثنين الساعة 07:14 صباحاً بتوقيت مكة (04:14 صباحا بتوقيت غرينتش) وسيكون أكمل نصف مداره خلال الشهر، وسيتبع ذلك بعد 11 ساعة و13 دقيقة وصوله إلى نقطة الحضيض (أقرب نقطة في مدارة إلى الأرض) يوم الثلاثاء 17 مايو عند الساعة 06:27 مساء بتوقيت مكة (03:27 مساء بتوقيت غرينتش).

وقالت إن عرضه الظاهري سيكون "أكبر بنسبة 5.3% عن المتوسط، لذلك فإن معظم الناس لن يلاحظوا اختلاف بين البدر العملاق والأقمار البدر الأخرى، وحتى اختلاف إضاءته يمكن تشتيته بسهوله بواسطة الغيوم أو أضواء الشوارع، والأهم من ذلك أن القمر عندما يكون عاليا في السماء لا توجد هناك نقطة مرجعية تجعلنا ندرك الاختلاف في حجمه الظاهري" .

وكالات