حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الفنلندي ساولي نينيستو من العواقب السلبية في حال تخلي بلاده عن سياسة الحياد العسكري وانضمامها لحلف NATO.

وذكرت الرئاسة الروسية الكرملين في بيان نقله موقع روسيا اليوم أن بوتين أبلغ نظيره الفنلندي خلال اتصال هاتفي أن انضمام فنلندا لحلف NATO سيكون خاطئاً لأنه لا يوجد أي مخاطر على أمنها محذراً من أن هذا التغيير في نهج هلسنكي الخارجي “قد يؤثر سلباً على العلاقات الروسية الفنلندية متبادلة المنفعة التي جرى بناؤها على مدى سنين طويلة بروح حسن الجوار والتعاون والشراكة”.

وذكر بيان الكرملين أن الرئيسين الروسي والفنلندي ناقشا مستجدات الوضع في أوكرانيا حيث أطلع بوتين نينيستو على تقييماته للمفاوضات الجارية بين موسكو وكييف.

وحمل بوتين حسب البيان الجانب الأوكراني المسؤولية عن “تعليق المفاوضات بالفعل وعدم إبداء اهتمام بالحوار الجاد والبناء”.

وكان الرئيس بوتين ناقش خلال اجتماع مع مجلس الأمن الروسي أمس مخاطر انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي NATO على الأمن القومي الروسي.