دخل المنتخب السوري للملاكمة معسكرا مغلقا في مدينة قازان الروسية، تحضيرا للمشاركة بدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقرر إقامتها بمدينة وهران الجزائرية في 25 يونيو/ حزيران المقبل.
وتكونت بعثة المنتخب المشارك في المعسكر المغلق والذي يمتد من 24 أبريل/ نيسان ولغاية 22 مايو/ أيار، من المدرب الدولي حسين غصون، والمدرب الوطني ميسر سعد، واللاعبين وهم صاحب فضية دورة ألعاب المتوسط السابقة حسين مصري، وزن 52 كيلوغرام، وصاحب ذهبية دورة المتوسط السابقة، أحمد غصون، والبطل الدولي عبد الحميد يوسف في أول مشاركة خارجية له بفئة الرجال، والبطل علاء الدين غصون صاحب برونزية بطولة "العالم العسكرية" التي أقيمت في موسكو العام الفائت، بالإضافة لبطل آسيا محمد مليس. 
وفي حديث مع "سبوتنيك" تحدث المدرب الوطني ميسر سعد، عن التحضيرات، قائلا "وضعنا خطة تدريبية للفريق خلال تواجدنا في المعسكر، بالإضافة للتحضير للمشاركة ببطولة "الانتصار" التي أقيمت في جمهورية بيلاروسيا، حيث شاركنا بثلاثة لاعبين هم حسين المصري الذي حقق الميداليه البرونزية، وعبدالحميد يوسف الذي توج أيضا بالبرونزيه، وعلاء الدين غصون الذي حقق الميدالية الذهبية". 
وأضاف سعد، قائلا :"على هامش البطولة أجرينا لقاءات وديه تطبيقا لخطتنا من أجل اكتساب أكبر قدر ممكن من لياقة المباريات والخبرة الدولية في ذلك التجمع".
متابعا قوله: "بعد انتهاء مشاركتنا عدنا لمقر إقامتنا في مدينة قازان وتابعنا تدريباتنا، تحضيرا للمشاركة في بطولة عالمية مصغره في مدينة خبارفسك بتاريخ 22 /5 لغاية 29 /5 وتندرج هذه البطولة والتي سبقتها ضمن إطار خطة المعسكر التدريبة بالإضافة إلى بطولة دولية بعدها في الشهر القادم وكل هذا من أجل تحقيق الميداليات البراقة في دورة ألعاب المتوسط، وبإذن الله سنحقق هدفنا كعادة الملاكمة السورية التي تبصم بالنصر في كل البطولات".

وفي الختام قال سعد "نوجه التحية والشكر لقائد الوطن الدكتور بشار الأسد والشعب السوري المكافح ونشكر الأستاذ السباح البطل العالمي فراس معلا على دعمه لنا وتواصله معنا يوميا للاطمئنان علينا وعن إقامتنا واهتمامه بأدق تفاصيل راحتنا مع الأستاذ عمر عاشور ونشكر اتحاد الملاكمة في سورية رئيسا وأمين سره وأعضائه على المتابعة المستمرة لنا".

سبوتنيك