توفي رجل في العقد الرابع من العمر وطفله 8 سنوات جراء سقوط جدار أحد الأبنية عليهما وذلك نتيجة العاصفة الغبارية التي تعرضت لها محافظة دير الزور وتسببت أيضاً بضيق في التنفس لمئات الأشخاص الذين اسعفوا إلى المشافي.

وذكر مدير الهيئة العامة لمشفى الأسد الدكتور مأمون حيزة في تصريح لمراسل سانا أنه وصل إلى المشفى مساء اليوم حالتي وفاة لرجل وابنه نتيجة إصابات في الرأس ومختلف أنحاء الجسم إثر سقوط جدار أحد الأبنية في حي الجورة نتيجة الرياح الشديدة والعاصفة الغبارية التي تضرب دير الزور منذ مساء اليوم.

بدوره بين مدير الصحة الدكتور بشار الشعيبي أن مئات الحالات توافدت إلى مجمع المشافي بمشفى الأسد والمشفى العسكري بدير الزور جراء ضيق في التنفس والاختناق نتيجة العاصفة الغبارية التي تتعرض لها المحافظة لافتاً إلى أن الكوادر الطبية والصحية تعمل بأقصى طاقتها لتقديم الخدمات الاسعافية للمرضى الذين يلجؤون إلى المشافي.