كشف جندي أوكراني وقع في أسر محرري دونباس أن كتيبته فقدت 80 في المائة من عناصرها.
وقال فاديم سميتسكي، وهو أحد عناصر اللواء 24 بالجيش الأوكراني، إن خسائر كتيبته في الأرواح بلغت بعد انسحابها من بوباسنايا 200 قتيل و300 جريح، أي أن كتيبته فقدت 80 في المائة من عناصرها.

وانضم سميتسكي (20 عاما) إلى القوات التي حشدها نظام الحكم الأوكراني في شرق البلاد توطئة لشن هجوم على الجمهوريتين الشعبيتين في منطقة دونباس، في يوليو/تموز الماضي.
ووقع سميتسكي في أسر قوات جمهورية لوغانسك الشعبية في بلدة بوباسنايا. وأعلن المتحدث باسم وزارة دفاع جمهورية لوغانسك، إيفان فيليبونينكو، في 9 مايو/أيار الجاري عن سيطرة قوات الجمهورية ووحدات من القوات المسلحة الروسية على بوباسنايا.
وبدأت وحدات من القوات الروسية عمليتها في أراضي أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي لحماية الناس من جريمة الإبادة الجماعية التي يرتكبها نظام كييف منذ عام 2014.