بعد فقدانها ليومين، استفاق أهل البقاع في لبنان على مقتل الطفلة لجين في جريمة بشعة، كشفت وسائل الإعلام تفاصيلها، فلفتت إلى أن الطفلة وهي سورية الجنسية تعرَّضت للإغتصاب من قِبل 3 أشخاص، حيث اعتدوا عليها بطريقةٍ وحشيّة، إذ تظهر على الجثة الكدمات والحروق على الاطراف، وفي المناطق الحساسة من جثة الطفلة المغدروة”.

هذه الجريمة ليست الاولى في لبنان، فسبق أن اعتقلت السلطات اللبنانية العام الفائت، شباباً لبنانيين وسوريين لاغتصابهم طفلة سورية بشكل جماعي، وتصويرها وابتزازها.

كما  تم اغتصاب فتاة سورية قاصر في لبنان مطلع العام الفائت، حيث ألقت السلطات اللبنانية القبض على سوريين اثنين على خلفية ارتكابهما للجريمة، دون ذكر أي تفاصيل عن مكان وقوعها.

وتقدّر الأمم المتحدة عدد اللاجئين/ات السوريين/ات في لبنان بنحو مليون لاجئ/ة، ويعيش عدد كبير منهم/ن في مخيمات عشوائية قريبة من الحدود السورية، وسط ظروف معيشية متردية.

وكالات