علق نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف على تقارير إعلامية مفادها أن القوات الروسية المنتشرة في سوريا استخدمت لأول مرة منظومة "إس-300" للدفاع الجوي ضد مقاتلات إسرائيلية.

وكانت وسائل إعلام، منها القناة الـ13 الإسرائيلية، قد أفادت مطلع الأسبوع الجاري بأن العسكريين الروس، في حادث غير مسبوق، أطلقوا صواريخ "إس-300" على طائرات حربية إسرائيلية أثناء شنها غارات على أهداف قرب مدينة مصياف في ريف حماة الجنوبي الغربي، مرجحة أن ذلك قد يعني تغيير موسكو بشكل ملموس نهجها إزاء "إسرائيل".

غير أن بوغدانوف الذي يتولى منصب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا رجح اليوم الخميس، في حديث إلى وكالة "تاس" على هامش قمة قازان الاقتصادية الدولية "روسيا-العالم الإسلامي، أن هذه التقارير كاذبة.

وقال: "أعتقد أن ذلك ليس حقيقة بطبيعة الحال. يجب التأكد من مدى مصداقية هذه المعطيات لدى عسكريينا، غير أنني اعتبر هذا الخبر كاذبا تماما".

وأكد الدبلوماسي أن آلية تفادي التصادم بين روسيا و"إسرائيل" في سوريا تواصل عملها، مشيرا إلى أن موسكو تولي أهمية كبيرة إلى "علاقاتها الخاصة" مع الكيان الاسرائيلي.

المصدر: "تاس"