قالت شركة "غازبروم"، إنها أوقفت بالكامل توريد الغاز إلى شركة Gasum الفنلندية، بسبب رفض الأخيرة تسديد قيمة الغاز بموجب المخطط الجديد- بالروبل الروسي.

ونوهت الشركة الروسية، بأنها  زودت شركة Gasum وفي عام 2021 الماضي بـ 1.49 مليار متر مكعب من الغاز - أي ثلثي إجمالي استهلاك الغاز في فنلندا.

في أبريل الماضي، أخطرت شركة "غازبروم اكسبورت"  شركة Gasum بأن المدفوعات المتفق عليها في العقد معها يجب أن تتم بالروبل في المستقبل، وليس باليورو.

ومع حلول نهاية يوم العمل في 20 مايو، لم تستلم شركة "غازبروم اكسبورت" أية مدفوعات مالية من Gasum مقابل إمدادات الغاز في أبريل وفقا لمرسوم الرئيس الروسي رقم 172 بتاريخ 31 مارس 2022.

 وفي يوم أمس أبلغت "غازبروم اكسبورت"، شركة Gasum Oy، بأنها ستوقف ضخ الغاز إلى فنلندا اعتبارا من صباح اليوم 21 مايو. وبالفعل تم اعتبارا من الساعة السابعة من صباح اليوم وقف ضخ الغاز إلى فنلندا.

من جانبها قررت الشركة الفنلندية اللجوء إلى التحكيم لأنها تعتبر طلب الجانب الروسي مخلا لشروط العقد.

ويشار إلى أن فنلندا كانت قد أكدت استعدادها لتقليل استيراد الغاز من روسيا، ونوهت بأنه ستتم في كل الظروف تلبية احتياجات الغاز المباشرة للبيوت والمنازل وكذلك لمنشآت الخدمات العامة الأساسية.

وقالت وزارة العمل والاقتصاد  الفنلندية: "يمكن لشركات الطاقة التحول، وقد تحول بعضها بالفعل من الغاز إلى أنواع أخرى من الوقود بشروط السوق، والبعض الآخر تحول إلى استجرار الغاز من بلدان البلطيق".

المصدر: نوفوستي