روى مصطفى عبد السلام زوج شقيقة الفنان المصري الراحل سمير صبري تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الفنان وسبب غياب نجله عن جنازته.

 وقال مصطفى خلال مداخلة عبر برنامج "كلمة أخيرة" على شاشة ON: "معنوياته كانت مرتفعة جدا ومتفائل جدا منذ خروجه من المستشفى وكان يفكر في مشروع فني جديد".

وتابع قائلا: "بعد قرار الرئيس بعلاجه في المستشفى كان سعيدا جدا وحالته الصحية تقدمت جدا لكن قضاء الله لا يقف أمامه أحد".

وعن ابنه قال مصطفى: "ابنه يقيم في لندن وهو طبيب أسنان.. ووالده كانت رغبته أنه لا يخطر نجله أنه مريض ودائما كان يؤكد على ذلك، واحترمت رغبته ولم أتحدث مع ابنه حتى الآن.. وابنه نشأ بعيد وتربي على عادات إنجليزية وهو عملي أكتر من  كونه عاطفي".

المصدر: بوابة الأهرام