افتتحت وزارة التربية اليوم مركز متابعة الإشراف التربوي بهدف التواصل اليومي بين الوزارة ومديرياتها المركزية والمعلمين بالمحافظات ورفع تقارير أسبوعية إلى أصحاب القرار والبدء بمرحلة جديدة في التعليم وذلك في مبنى الوزارة بدمشق.

وزير التربية الدكتور دارم طباع أشار في تصريح للصحفيين إلى أنه المركز الأول من نوعه في مجال الإشراف التربوي الذي يحقق التحول الرقمي في نقلة نوعية باتجاه التحول في التعليم مبيناً أن المركز يوفر المتابعة الإلكترونية للإشراف التربوي لتحقيق التواصل اليومي بين الوزارة ومديرياتها ومعلميها لتلافي الأخطاء التي تحصل ومتابعة أي خلل ومعالجته على الفور من خلال تقارير أسبوعية تصل إلى الموجهين الاختصاصيين والأوائل الموجودين بالمركز حول سير العملية التربوية.

مديرة الإشراف التربوي في الوزارة إيناس ميه أوضحت أن دور الموجه التربوي والاختصاصي في هذا المركز متابعة الميدان التربوي إلكترونياً عبر الشاشات التي يضمها المركز وحل جميع المشاكل التي تتطلب الحل السريع في الميدان ومتابعة سير العملية التعليمية وتقييم أداء المعلمين ورفع تقارير أسبوعية إضافة إلى أن هناك رابطاً للمتابعة مع المجتمع المحلي للراغبين من أولياء الأمور بالاستفسار عن أي موضوع لتتم الإجابة عنه من قبل الموجهين بالمركز.

وبينت ميه أن المركز يحتوي عدة حواسب كل حاسوب مخصص لمادة أو مادتين لمتابعة العملية التعلمية عبر روابط مخصصة لكل مادة يديرها الموجهون الأوائل والاختصاصيون وفق برنامج معين مشيرة إلى أنه سيتم خلال الشهر القادم افتتاح مركز مماثل للإشراف النفسي والاجتماعي للتخفيف من المشاكل السلوكية الموجودة بالمدارس ومعالجتها.

 رحاب علي - sana