شهدت ناحية أبو راسين بالريف الشمالي الغربي للحسكة موجة نزوح جديدة نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية التي تدعمها بالمدفعية والقذائف الصاروخية.

وأوضح مدير الشؤون الاجتماعية ابراهيم خلف في تصريح لمراسل سانا أن أن عدد الأسر التي نزحت من أهالي أبو راسين والقرى المجاورة لها خلال اليومين الماضيين جراء اعتداءات الاحتلال التركي ومرتزقته بلغ أكثر من 130 أسرة باتجاه ناحية تل تمر والمزارع والقرى الأكثر أماناً.

وأشار خلف إلى أنه لم يسجل دخول أي أسر نازحة إلى مدينة الحسكة حتى الآن.. ومنذ عدة أيام كثف المحتل التركي قصفه بسلاح المدفعية على تل تمر وأبو راسين وزركان والأغيبش وغيرها بالريف الشمالي الغربي للحسكة ما تسبب بأضرار كبيرة في منازل المدنيين وممتلكاتهم والبنى التحتية فيها.