قتل وأصيب العشرات من مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية جراء انفجار مستودع أسلحة وذخيرة لهم في قرية بابسقا بريف إدلب الشمالي.

وذكرت مصادر محلية أن انفجاراً ضخماً وقع في مستودع كبير للأسلحة والذخائر تابع لإرهابيي ما يسمى “فيلق الشام” المرتبط مباشرة باستخبارات النظام التركي في محيط قرية بابسقا المتاخمة للحدود التركية بريف إدلب ما أدى إلى مقتل وإصابة إعداد كبيرة من الإرهابيين وتطاير الصواريخ والقذائف في أجواء المنطقة جراء شدة الانفجار.

ولفتت المصادر إلى أن المستودع الذي يضم الآلاف من القذائف الصاروخية التي تقدمها قوات الاحتلال التركي لمجموعاتها الإرهابية انفجر أثناء تواجد عشرات الإرهابيين بداخله وحوله بالتزامن مع قيام متزعمين من فيلق الشام بتفقد المستودع تمهيداً لنقل كميات من الصواريخ إلى مواقع المجموعات الإرهابية بريف إدلب الجنوبي وذلك في إطار التعزيزات التي بدأت ترسلها التنظيمات الإرهابية بإشراف الاستخبارات التركية إلى المناطق المتاخمة لمواقع ونقاط الجيش العربي السوري في تلك المناطق.

وبينت المصادر أن عدداً من الصواريخ المتطايرة جراء الانفجار سقط في مخيمات تضم أسراً نازحة وفي الأراضي الراعية ما أدى إلى نشوب حرائق عدة.

وتلا الانفجار حسب المصادر تحليق مكثف لطائرات مسيرة تابعة لقوات الاحتلال التركي في أجواء المنطقة.