قال مدير الشركة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر لبرنامج المختار إن الوزارة تعزم لإنشاء محطة نقل وتحويل كهرباء، مبيناً أنه ولأول مرة ستنجز بأيادٍ وخبرات سوريّة، ستكلّف حوالي 22-23 مليون يورو بينما تقدّر تكلفة محطة التوليد 200-300 مليون يورو، ويحتاج إنشاؤها لخبرات أجنبية وتكاليف مرتفعة، موضحاً أن إنشاء محطة توليد يستلزم وجود أخرى للنقل والتحويل.
وأكد الضاهر أن الوزارة أمّنت كل المواد اللازمة لإتمام الأمر رغم صعوبة التأمين كما رُمم قسم كبير من النقص، مشيراً إلى أن محطة التحويل ستكون جاهزة قبل دخول محطة التوليد، وخلال الشهر الثامن ستكون هذه المحطة في الخدمة.
وفي سياقٍ آخر بيّن الضاهر أن العمل على محطة توليد حلب جارٍ بشكل مستمر وسريع ومن المرجّح أن تدخل الخدمة خلال الشهر الحالي، وستضيف المجموعة الخامسة منها 200  ميغا يومياً إلى حصة المحافظة بالكهرباء، لتصبح بالمجمل 400 ميغا يومياً.
وأوضح الضاهر أن توفر الوقود سيكون حلاً جذرياً لتحسين واقع الكهرباء، مصرحاً أن غياب المادة أدى لتوقف محطات توليد كانت ستوفر 2000 ميغا وهو ضعف ما تولده المحطات حالياً ما سيساعد بشكل كبير على التخفيف من حدّة التقنين.
وكشف الضاهر عبر المدينة_اف_ام أن الوزارة لا تزال حتى اللحظة تنتظر الجانبين الأردني و اللبناني لربط الخط الكهربائي بينهما للاستفادة من مروره بالأراضي السورية.

المدينة اف ام