أكدت منظمة الصحة العالمية أن الولايات المتحدة لم تقدم أي أدلة تدعم تكهناتها بأن مصدر فيروس كورونا المستجد هو مختبر في مدينة ووهان الصينية.

وقال مدير الطوارئ لدى المنظمة مايكل رايان خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت من مقرها في جنيف وفقاً لوكالة فرانس برس “لم نحصل على أي معلومات أو أدلة محددة من حكومة الولايات المتحدة على صلة بالمصدر المزعوم للفيروس لذا لا يزال الأمر من وجهة نظرنا مجرد تكهنات” مشيراً إلى أن المنظمة تستند حصراً إلى البيانات العلمية المتوافرة لديها.

وأضاف رايان..مثل كل منظمة قائمة على الدليل نود فعلا تلقي أي معلومات حول مصدر الفيروس .. إذا كانت هذه البيانات والأدلة متوافرة يعود للحكومة الأمريكية أن تقرر ما إذا كان بإمكانها تقاسمها ومتى يمكنها ذلك لكن من الصعب على منظمة الصحة العالمية إبداء رأي في غياب معلومات تدعم هذه الاتهامات لافتاً إلى أن الأدلة المتوافرة لدى المنظمة انطلاقاً من تفكيك الخارطة الجينية للفيروس تقول إن “الفيروس طبيعي المنشأ”.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية كشفت الأسبوع الماضي أن مسؤولين كباراً في إدارة ترامب ضغطوا على أجهزة الاستخبارات لإيجاد أدلة تدعم مزاعم أن فيروس كورونا جاء من مختبر صيني وذلك بهدف تحويل الانتباه عن الانتقادات الموجهة إلى هذه الإدارة بشأن طريقة تعاملها مع الأزمة جراء الوباء.