كشفت شرطة دبي تفاصيل جديدة عن حادثة العثور على حقيبة تحوي مليون درهم داخل مصعد في إحدى البنايات التابعة لاختصاص مركز شرطة البرشاء.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها صحيفة "الإمارات اليوم"، فإن الحياة ابتسمت مجددا لمقيم في إمارة دبي كان يمر بضائقة مالية دفعته لاقتراض مليون درهم لتسيير شؤونه، وحمل المبلغ معه أثناء تسوقه بأحد المتاجر، وحين عاد إلى البناية التي يسكن بها وضع حقيبة النقود بين حقائب التسوق، ونسيها داخل المصعد، دون أن ينتبه إلى مكان فقدانها، فلجأ إلى شرطة دبي وهو في حالة حزن وخوف من ضياع النقود لكن كان هناك مفاجأة إنسانية بانتظاره، إذ وجد جاره في البناية المبلغ بالمصعد، ولم يغره الأمر وتصرف بشكل نبيل وسلمه لمركز شرطة البرشاء.

وقال مدير مركز البرشاء العميد عبد الرحيم شفيع إن تصرف الشاب الهندي طارق محمود الذي عثر على الأموال يرسخ القيم النبيلة للمجتمع الإماراتي بجميع فئاته من مواطنين ومقيمين.

وأضاف أن صاحب المبلغ لم يستطع تذكر المكان الذي ترك فيه الحقيبة، ولم يتخيل أنه نسيها داخل المصعد، لذا لجأ إلى مركز شرطة البرشاء للإبلاغ عن فقدانها، لافتا إلى أنه شعر بسعادة بالغة حين فوجئ بضباط المركز يبلغونه بأن جاره عثر عليه وقام بتسليمه لهم واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة لرده إلى صاحبه.

وبحسب شرطة دبي فإن قانون اللقطة ينفذ في حالات محددة فقط ووفق شروط معينة، لا تنطبق على هذه الحالة المذكورة.

المصدر: صحيفة "الإمارات اليوم"