أقرت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بتقديمها الدعم على مدى السنوات العشرين الماضية لـ 46 مختبرا ومؤسسة صحية ومركز تشخيص أمراض في أوكرانيا زاعمة أن التعاون كان “لأغراض سلمية”.

ونشرت وزارة الدفاع الأمريكية تقريرا لها على موقع الوزارة اليوم ادعت فيه أن واشنطن عملت “لتحسين السلامة البيولوجية والأمن في أوكرانيا فضلا عن مراقبة الأمراض البشرية والحيوانية وتقديم الدعم لـ 46 مختبرا أوكرانيا ومرافق صحية ومؤسسات عاملة في تشخيص الأمراض على مدى السنوات الـ 20 الماضية”.

وأنكرت الإدارة العسكرية وجود برامج لإنشاء أسلحة نووية أو بيولوجية أو كيميائية في أوكرانيا.

يذكر أنه في وقت سابق أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف أنه خلال العملية العسكرية الخاصة تم الكشف عن حقائق إخفاء طارئء من قبل كييف لآثار برنامج بيولوجي عسكري ممول من وزارة الدفاع الأمريكية.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية وردت معلومات من موظفي المختبرات البيولوجية الأوكرانية حول التدمير الطارئ لمسببات الأمراض الخطيرة بشكل خاص في الـ 24 من شباط الماضي ومنها مسببات أمراض الطاعون والجمرة الخبيثة والكوليرا وغيرها من الأمراض الفتاكة.