أدانت روسيا بشدة اليوم العدوان الإسرائيلي على سورية مؤكدة أنه يشكل انتهاكاً للقواعد الأساسية للقانون الدولي.

أكدت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إدانة موسكو الشديدة للغارة التي نفذها الطيران الإسرائلي على مطار دمشق الدولي.
قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن موسكو تدين بشدة الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي وتطالب الجانب الإسرائيلي بوقف هذا الفعل الوحشي.

وأضافت: نؤكد مرة أخرى أن القصف الإسرائيلي المستمر على أراضي الجمهورية العربية السورية يشكل انتهاكاً للقواعد الأساسية للقانون الدولي وأمر غير مقبول على الإطلاق واصفة العدوان الإسرائيلي بأنه “استفزازي”.

وشددت الخارجية الروسية على أن مثل هذه الأعمال غير المسؤولة تخلق مخاطر جسيمة على الحركة الجوية الدولية وتعرض حياة الأبرياء لخطر حقيقي.

وكانت وسائط دفاعنا الجوي تصدت فجر اليوم لعدوان إسرائيلي بالصواريخ استهدف بعض النقاط جنوب مدينة دمشق وأسقطت معظم الصواريخ المعادية.

وأدى العدوان الإسرائيلي إلى إصابة مواطن مدني بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية.

وكشف مصدر، طلب عدم الكشف عن اسمه، لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن تعليق رحلات الطيران المغادرة والقادمة إلى مطار دمشق الدولي جاء نتيجة العدوان الإسرائيلي فجر اليوم على المهبط الرئيسي في المطار.
وفي وقت سابق أعلنت وزارة النقل السورية تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر مطار دمشق الدولي نتيجة توقف عمل بعض التجهيزات الفنية عن الخدمة.
وأشارت الوزارة، إلى أنه "سيتم الإعلان عن مواعيد تسيير الرحلات عبر مطار دمشق الدولي فور إصلاح التجهيزات بما يضمن سلامة وأمان الحركة التشغيلية"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".