اجتمع الوفد السوري المشارك في مباحثات أستانا مع نظيره الروسي، حيث تم استعراض تطورات الأوضاع في سوريا من مختلف جوانبها.
وترأس الوفد السوري معاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان، والروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي ألكسنر لافرنتيف، وناقشا شؤون التسوية في سوريا.
كما وتمت مناقشة "التهديدات التي يطلقها النظام التركي بشن عدوان على الأراضي السورية".
وأكد لافرنتيف حرص روسيا على حرمة وسلامة الأراضي السورية وضرورة تجنب أي اعمال تتسبب بتصعيد للأوضاع في المنطقة.
وأكد سوسان "رفض سورية للذرائع التي يسوقها النظام التركي لعمليته العسكرية وتحقيقا لأطماعه".
وجدد سوسان تصميم السوريين على الدفاع عن وحدة واستقلال أراضي الجمهورية.
وأشار إلى أن التهديدات العدوانية لتركيا تشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي وتتناقض مع تفاهمات ومخرجات محادثات أستانا وتشكل تهديدا لأمن المنطقة.
كما وتحدث الطرفان عن الجهود المشتركة لعودة اللاجئيين واللجنة الدستورية والمساعدات الإنسانية، واتفق الجانبان على ضرورة استمرار التنسيق المشترك حول القضايا كافة.