أعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، اليوم الخميس، أن روسيا ستحاول إقناع تركيا بعدم جدوى العملية العسكرية المحتملة في الشمال السوري.
  وقال لافرينتيف لوكالة "سبوتنيك": "روسيا لن تقاتل القوات التركية ومايسمى"الجيش الوطني السوري" التابع لأنقرة. لا توجد لدينا وحدات عسكرية هناك. ردنا هو أننا سنحاول إقناع تركيا بعدم جدوى هذه الخطوة".
وقال المبعوث الرئاسي الروسي الخاص لسوريا، ألكسندر لافرينتييف، في وقت سابق من اليوم الخميس، إن إيران وروسيا وتركيا ناقشت العملية التركية المحتملة شمالي سوريا.
وقال لافرينتييف للصحفيين: "التشاور مستمر. بالأمس كانت هناك اتصالات مكثفة للغاية، تحدثنا مع جميع الوفود تقريبا - الإيرانية والتركية".
وأضاف: "إن الاهتمام الرئيسي، بالطبع، التركيز على نية تركيا القيام بعملية عسكرية في سوريا".
وفقا له، حاول الجانب الروسي إقناع تركيا بحل المشكلة بالوسائل السلمية.
وأكد لافرينتييف أن الطرفين يتفقان الآن على معايير البيان الختامي؛ وستكون هناك أيضا مشاورات مع المراقبين - ممثلي لبنان والعراق والأردن.
يشار إلى أنه في الفترة من 15 إلى 16 يونيو/حزيران، تستضيف كازاخستان الجولة الثامنة عشرة من المفاوضات رفيعة المستوى للبلدان الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) لعملية أستانا للتسوية في سوريا بمشاركة ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة، فضلا عن الأمم المتحدة.

وكالات